صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك

-







مذكرة حول دراسة المراقبة الداخلية و مراجعة الحسابات في المؤسسة►╠الجزء7
شؤون قانونية




المنتدى | upload|books-computer games-software| Palmoon Market| games شؤون قانونية|الأرشيف|الرئيسية








مذكرة حول دراسة المراقبة الداخلية و مراجعة الحسابات في المؤسسة►╠الجزء7



◄مذكرة حول دراسة المراقبة الداخلية و مراجعة الحسابات في المؤسسة►╠الجزء 6 - مذكرة حول دراسة المراقبة الداخلية و مراجعة الحسابات في المؤسسة►╠الجزء7 - °l||l° بحـــث حــــول أساليــــــــــــب الإعـــــــــــــــــلان °l||l° جــــ(1)ــزء
شؤون قانونية|الأرشيف|الرئيسية



 

by-moha-49 

babia1936

مذكرة حول دراسة المراقبة الداخلية و مراجعة الحسابات في المؤسسة

الجزء الاخير


╣◄مذكرة حول دراسة المراقبة الداخلية و مراجعة الحسابات في المؤسسة►╠الجزء1 

571;مذكرة حول دراسة المراقبة الداخلية و مراجعة الحسابات في المؤسسة►الجزء2 

╣◄مذكرة حول دراسة المراقبة الداخلية و مراجعة الحسابات في المؤسسة►╠الجزء3 

╣◄مذكرة حول دراسة المراقبة الداخلية و مراجعة الحسابات في المؤسسة►╠الجزء4 

◄مذكرة حول دراسة المراقبة الداخلية و مراجعة الحسابات في المؤسسة►╠الجزء5 

◄مذكرة حول دراسة المراقبة الداخلية و مراجعة الحسابات في المؤسسة►╠الجزء 6 


المطلب الثالث : تقرير المراجع الداخلي

بعد انجازنا للمهمة التي كانت في الوحدة الأولى للمؤسسة الوطنية للمواد الحمراء بفرع بومرداس و المتعلقة بنظام الأجور تمكنا من معرفة نقاط القوة ونقاط الضعف في هدا النظام م المتمثلة في مايلي :

1- - نقاط القوة :

تخضع ورقة الموافقة على ساعات إلى رقابة متعددة .

يتم المصادقة على ساعات العمل كل من رئيس الورشة ورئيس القسم ورئيس المصلحة .

تعد ورقة الحضور في مصلحة الأجور وتقارن مع بطاقة ساعات العمل تجنبا لأي خطأ .

بعد إعداد كشف الأجرة يأخذ العمل كشف أجرته ويحتفظ بنسخة أخرى في الأرشيف لمراقبة مستقبلية .

يتم صرف الأجور إلى الحسابات الخاصة للعمال سواء عن طريق البنك أو الحساب الجاري البريدي ويمنع دلك يدويا .

يتم ملئ الشيكات من طرف مسئول ليس له الحق في الإمضاء بحيث تخفض عنده ولايمكن صرف هده الشيكات إلا بعد إمضاء المدير المالي و مدير الوحدة .

2-- نقاط الضعف :

عدم استعمال الساعات الضابطة لتحديد ساعات العمل .

المطلب الرابع : اقتراحات وتوصيات المراجع الداخلي

خلال تربصنا في المؤسسة الوطنية للمواد الحمراء EPRC وخلال تحضيرنا لهده المذكرة توصلنا إلى بعض الاقتراحات و التوصيات التي يمكنها تحسين سير

عمل مشروع المراقبة و المراجعة الداخلية وكذا المساهمة في تحقيق أهدافها المنشودة خاصة في مجال نضام الرواتب و الأجور .

ونضرا لأهمية هده المشاريع على مستوى المؤسسة ولتحقيق أمثل لمعيار الاستقلالية مما يسمح لها بممارسة أعمالها بكل حرية ودون أي ضغط هذا من   

 

جهة، ولمعيار المصداقية في عرض النتائج و التحليلات و التقييمات من جهة أخرى .

 

فنقترح أن يكون مشروع المراجعة و المراقبة تابعا مباشرة للمديرية العامة ومستقل عن باقي المديريات .

 

لاحضنا عدم استعمال الساعات الضابطة لمراقبة العمال م ما يجعل هده المراقبة اقل موضوعية لذا نقترح استعمال هده الآلة .

تخضع علاوة المر دودية الفردية « P.R.I « لمصادقة مسئول مستقل عن الورشة ماقد يؤثر سلبا على العامل ، فقد تتغير إما بالزيادة أو النقصان . لذا نقترح أن يكون الشخص الذي يصادق على هذه الأخيرة له علاقة مباشرة بالعمال .

ونضرا للتطور المستمر الذي تعرفه مهنة المراجعة على كل النشاطات وجب على المراجع مسايرة هذا التطور وذلك بحصوله على المؤهلات العلمية و التقنية وكذا المعارف و الخبرات المهنية .

فنقترح إعداد برامج التربصات الخارجية و المتلقيات الدولية الخاصة بالمراجعه

الخاتمة العامة

بعد تناولنا لموضوع المراجعة الداخلية التي تتمحور اشكاليتها حول مدى اعتبارها أد اة فعالة بالنسبة للمؤسسة وخصصا لنضام الأجور، وانطلاقا من الفرضيات المتـأكد من صحتها و المتمثلة فيما يلي :

أن المؤسسة هي وحدة اقتصادية تتجمع فيها الموارد البشرية والمادية اللازمة للإنتاج الاقتصادي .

أما المراجعة فهي ذلك الفحص الدوري الذي يقوم به شخص محترف محايد قصد إعطاء رأي شخصي مدعم بأدلة و براهين حول صدق و شرعية الحسابات و كذا القوائم المالية و البيانات المحاسبية في المؤسسة .

كما أننا يمكننا أن نقول أن المراجعة الداخلية هي تلك الوظيفة المستقلة التي تمارس بكل موضوعية و في جميع مجالات وظائف المؤسسة . والتي ترمي بصفة عامة إلى تقييم مدى التزام العمال بالمسؤوليات المستندة إليهم و فحص مدى صحة المعلومات المحاسبية التي تصل إلى المسئولين إلى إن تصل في الاخيرالى تقييم نظام الرقابة الداخلية المعمول به في المؤسسة .

بالإضافة إلى أن الهدف الأساسي لنظام الرواتب و الأجور الذي ينبغي على المراجع تدقيقه هو أن التكاليف العائدة لمستخدمي المؤسسة لكل دورة من الدورات المحاسبية المعنية مسجلة كما يجب .

و تأكيدا لما فرضناه استخلصنا النتائج التالية :

* بما أن المؤسسة تعتمد على القوائم المالية والبيانات المحاسبية في وضع الخطط والسياسات ومراقبة الأداء وتقييمه فإنها تحرص أن تكون هده المعلومات موثوق بها ودقيقة تخدم المساهمين والمسئولين لهذا تلجأ إلى المراجعة عل أساس القائم بها أو المسئول عنها .

* إلزامية وجود مصلحة المراجعة الداخلية في المؤسسة وذلك لتعقد العلاقات الاقتص ادية المتعلقة بالمؤسسة، مما يساعد على توفير مختلف البيانات وتقييم الإجراءات مع اقتراح الحلول الممكنة .

* التقييم السليم لنظام الرقابة الداخلية وذلك حتى يتسنى للمسئولين التحكم أكثر في نشطات المؤسسة، وعليه فالمراجعة الداخلية تعمل على تحقيق :

- تقييم درجة الحفاظ على الأصول .

- فحص م دى صدق المعلومات التي تصل المسئولين وذلك بعد التأكد من صحتها وشموليتها بما في ذلك المحاسبية .

- تقييم مدى التزام العمال بالمسؤوليات المسندة إليهم .

- شمولية المراجعة الداخلية على جميع وظائف المؤسسة .

إذن من اجل تحقيق النتائج المتوصل إليها سابقا على المراجع التحلي بروح المسؤولية والقدرة على التحكم التي تسم ح له باللجوء بكل حرية إلى كل الوسائل المتعلقة بالموضوع الذي هو محل المراجعة كما يجب أن يكون مستقلا تماما عن الجهات المعنية التي يتمكن من خلالها صياغة أحكامه بكل حرية .

هذا ما استطعنا الوصول إليه من خلا ل تربصنا بفرع بومرداس بالمؤسسة الوطنية للمواد الحمراء الوحدة الأولى للمركز حيث كان موضوع دراستنا المراجعة الداخلية لنظام الرواتب والأجور، لأن هدا النظام يعتبر من الوظائف هامة في المؤسسة كما يمثل أعباء على المؤسسة هذه الأعباء يجب أن تكون مدروسة جيدا لتأثيرها على رأس مال المؤسسة إضافة إلى أنها تمثل حق العامل مقابل القيام بعمله لذلك يجب عدم التفخيم فيها أو التقليل منها وبالتالي يؤثر على النتيجة وعلى الربح المحقق .

< FONT color=#000000>

وخلاصة القول، من خلال تربصنا تتحقق أهداف المراجعة الداخلية لنظام الرواتب والأجور والتي تتمثل في :

أن التكاليف العائدة لمستخدمي المؤسسة لكل دورة من الدورات المحاسبية المعنية مسجلة كما يجب .

ولا ننسى التذكير مرة أخرى إلى أن المؤسسة إذا أرادت حقا تقييم فعالية نظام رواتب وأجور عمالها ما عليها إلا إتباع منهجية تتضمن :

أولا : فهم نظام الرواتب والأجور المعمول به .

ثانيا : يجب إجراء اختبارات انتقاديه عن طريق مختلف التقنيات الموجودة، خاصة منها الملاحظة المادية، المراقبة وفحص مختلف الوثائق المستعملة .

وفي الأخير وبالرغم من أن وظيفة المراجعة الداخلية لم تعرف في المؤسسات العمومية بالجزائر إلا في الثمانيات بفضل المنشور رقم 381 الصادر في جوان 1981 غير أن المشروع لم بنص عليه حتى نهاية الثمانينات بموجب القانون 88 / 01 الصادر بتاريخ 12 جانفي 1988 لاسعنا إلا أن نؤكد ماجاء فيه من أحكام والتي تخدم المؤسسات الجزائرية

سواء العمومية منها أو الخاصة .

  

< /P>

الكتب بالغة العربية :

أحمد نور . مراجعة الحسابات من الناحية العلمية والنظرية . مؤسسة شباب الجامعة للطباعة والنشر الإسكندرية . 1992.

أحمد خيرات القطار مطبعة النهضة العربية - مبادئ مراقبة الحسابات المالية -1982.

أحمد حلمي جمعة المدخل الحديث لتدقيق الحسابات - دار الصفاء 2000.

أحمد طرطار، تقنيات المحاسبة العامة في المؤسسة، الجزائر، ديوان المطبوعات

إسماعيل عرباجي، اقتصاد المؤسسة، أهمية التنظيم ديناميكية الهياكل، الجزائر، ديوان المطبوعات الجامعية، 1996.

بن ربيع حنيفة . الواضح في المحاسبة العامة : دروس وتطبيقات محلولة . دار هومة الجزائر 2004.

حكمت أحمد الراوي نظم المعلومات المحاسبية و المنظمة –< /FONT> دار الثقافة للنشر و التوزيع 1999.

خالد أمين . علم تدقيق الحسابات : الناحية النظرية . مطبعة الاتحاد عمان 1980.

خالد أمين عبد الله علم تدقيق الحسابات – ( الناحية التطبيقية )- عمان -2000.

خالد راغب الخطيب،خليل محمود الرفاعي < /FONT> الأصول العلمية و العملية لتدقيق الحسابات ( الناحية العملية )- عمان 1998.

رؤوف عبد المنعم وتحسين الشاذلي . مبادئ المراجعة بين الفكر والتطبيق . دار الفاروق للنشر و الطباعة . الإسكندرية 1987.

عبد المنعم وعيسى أبو طبل . المراجعة وأصولها العلمية والعملية دار النهضة العربية . القاهرة 1967

عبد الفتاح الصحن أحمد أنور - الرقابة ومراجعة الحسابات - مؤسسة شباب الجامعة – 1980.

محمد بوتين . المراجعة ومراقبة الحسابات من النظرية إلى التطبيق ديوان المطبوعات الجامعية 2003.

محمد الصحن ونور . الرقابة ومراجعة الحسابات . مؤسسة شباب الجامعة للطباعة والنشر الإسكندرية .

محمد الفيومي و سمير الصبان . المراجعة بين النظرية والتطبيق الدار الجامعية بيروت .

محمد الفيومي وعوض نبيل . أصول المراجعة المكتب الجامعي الحديث . الإسكندرية 1998.

محمد سمير الصبان ،عبد الله هلال - الأسس العلمية و العملية لمراجعة الحسابات -1998.

ناصر دادي عدون، اقتصاد المؤسسة، الجزائر، ديوان المطبوعات الجامعية، 2000.

ويليام توماس وأمر سون هنكي .( التعريب كمال الدين سعيد ). الدار الجامعية، 1999.

يونس محمود جربوع مراجعة الحسابات بين النظرية و التطبيق - مؤسسة الوراق 2000.

 

الكتب باللغة الفرنسية

A-- HAMINI ALLEL,LE CONTROLE INTERNE L'ELABORATION DU BILAN COMPTABLE ,OPU.1993

B- I.F.A.C.I .Bases & Pratique Courantes de l’Audit Internes - Les outils de l’Audit. , ED :? , année ?.

C- L.D. Sawyer ;( The practice of modern internal auditing) . Altamonte springs Flo rid ; The Institute of auditors , 1981

*D- Coopers & leybrand (La nouvelle pratique du contrôle interne) . ed :  ?, ? , 1994.

الجرائد :

1- الجريدة الرسمية للجمهورية الجزائرية العدد الصادر في 12 جانفي 1988.

منقول للافادة

 

 







◄مذكرة حول دراسة المراقبة الداخلية و مراجعة الحسابات في المؤسسة►╠الجزء 6 - مذكرة حول دراسة المراقبة الداخلية و مراجعة الحسابات في المؤسسة►╠الجزء7 - °l||l° بحـــث حــــول أساليــــــــــــب الإعـــــــــــــــــلان °l||l° جــــ(1)ــزء
شؤون قانونية|الأرشيف|الرئيسية


-----






--





palmoon tool bar
privacy policy